وليد حسني زهرة

كان العراق مجرد ضحية للأفكار والإستراتيجيات، ولإختبار مصداقية صنع الخرائط التي يكتب ملامحها مفكرون وطامحون، ويرسمها بالجيوش، الجنرلات والعسكر والقادة المتطرفون. ولعبت الأفكار والإستراتيجيات دورها البارز على مدى القرن العشرين بكامله على مساحة العراق، قبل أن يتحول العراق نفسه لضحية لتلك الأفكار الت...